Samir N Azzi

City and City Council News and Discussions

Moderators: Abou Jamra, Prince Cadmus II

Samir N Azzi

Postby Abou Jamra » Tue Oct 02, 2007 11:44 pm

العماد عون هو المرشح التوافقي الوحيد لروحية 14 آذار


سمير ن. قزي ـ سيدني
02 تشرين الأول 2007

لمزيد من المقالات والآراء، إضغط هنا

كان الدكتور بيار رفول مازال في سيدني يوم إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري في 14 شباط 2005 عندما دعا التيار السيادي الذي كان رفول من الناشطين فيه الى تظاهرة إستنكار للجريمة في "وينيارد بارك"في قلب سيدني.



كان التيار السيادي يضم الاحزاب ذو الجذور المسيحية وعلى رأسها التيار الوطني الحرّ والقوات اللبنانية. وشارك في تلك المظاهرة الى جانب مئات اللبنانيين من أنصار التيار السيادي ومعظمهم من المسيحيين، الحزب التقدمي الاشتراكي ورُفع لاول مرة العلم الاشتراكي بجانب العلم القواتي وباقي الاعلام اللبنانية.
وتحت أصوات "إيه ويللا سوريا طلعي برّا" رُفعت صور الشهيد رفيق الحريري دون مشاركة تيار المستقبل الذي لم يكن له بعد أي حضور سياسي على الساحة الاوسترالية. ورُفعت أيضاً الاعلام الحمراء الاشتراكية بأعداد تفوق عدد الاشتراكيين الذين شاركوا في المظاهرة ولا سيما في تلك الفترة الزمنية حيث كان الحزب المستفيد الاول من الوصاية السورية والمدافع عن وجودها ويعمل ضد التيار السيادي الذي نظّم المظاهرة.

وكما لبى التيار السيادي في سيدني نداء الواجب هكذا وبصورة عفوية في 14 آذار 2005 وفي لبنان إلتف الشعب اللبناني في ساحة الشهداء ليقول: لا للوصاية السورية ونعم للسيادة والحرية والاستقلال ـ شعار التيار السيادي والتيار الوطني الحرّ.

إنتهى ذلك النهار التاريخي الذي جمع اللبنانيين من مسيحيين وسنّة ودروز ومشاركة شيعية خجولة تحت العلم اللبناني ليؤسسوا معاً لبنان العيش المشترك لجميع أبنائه. وكان هذا التاريخ انطلاقة ثورة الارز وتكملة للثورة التي أطلقها التيار السيادي العوني قبل ستة عشر عاماً وفي نفس التاريخ 14 آذار.

ومع تسارع الاحداث وخروج القوات السورية من لبنان في أواخر نيسان 2005 وعودة "التسونامي" العماد ميشال عون الى لبنان في 7 أيار 2005 تمّت عملية إجهاض ثورة الارز بشق المسيحيين والتيار السيادي بتحالف انتخابي رباعي كاذب تحت العلم الاحمر الاشتراكي يضم القوى الرئيسية لقوى 8 آذار. ومن ضمن هذا التحالف خاضت القوات اللبنانية الانتخابات الى جانب الاشتراكي والمستقبل وحزب الله وأمل وليفوز نوابهم "السياديون" على لوائح الذين تعاملوا واستفادوا من الوصاية السورية لمدة 15 سنة وعلى رأسهم الاشتراكي وتيار المستقبل حين كان دور حزب الله مقاومة الاحتلال الاسرائيلي وتحرير جنوب لبنان والتضحية بعناصره من أجل السيادة والحرية والاستقلال والاستقرار.
كانت الغاية الرئيسية من التحالف الرباعي إبعاد العماد عون عن اللعبة السياسية مع تياره السيادي لانه صاحب ثورة الارز قولاً وفعلاً.

ومع فوز لوائحه الانتخابية كاملة وألتفاف الشارع المسيحي حوله صمّم السياديون الجدد قطع الطريق عليه وعلى ثورة الارز واستغلالها بدلاً من "استقلالها" وأصبح فوز عون في الشمال يعيد الحرب الاهلية ومن ينتخبه يصبح من القتلة.

ومع الوقت إشتد الخطاب التصادمي التخويني والطائفي ضده على ألسنة زعماء الاقطاع السياسي والمالي والمذهبي، واقفين سداً منيعاً أمام الشعب اللبناني مانعينه من العبور من الطائفية نحو المواطنية، متكلين على الخارج ومتقاسمين خيرات الوطن معه ومنفذين أوامره لكي يحافظوا على استمراريتهم ولو على حساب الشعب الذي شارك في ثورة الارز. وهكذا أرادت المؤامرة من السنّة ان يكون لهم الحريري أولاً. وللدروز جنبلاط الزعيم الأوحد. أما عقدة العقد فكانت ممانعة الشارع المسيحي الوطني وعدم إنجراره وراء الطائفية البغيضة وهذا الشارع يرى في لبنان ما يراه قداسة البابا رسالة للعيش المشترك بين الطوائف والأديان. ولاجل إضعافه جنّدت المؤامرة الاعلام في الداخل وفي الخارج. وراح النهار السعيد لا يبدأ إلا بشتم العماد عون فساعة يفدّونه في الشام بعد أن فطّروه في إيران وأدخلوه في المحور السوري الإيراني دون أن يدري.

ولكي تنجح المؤامرة إعتمدت على ضعف الذاكرة وغباوة بعض اللبنانيين ضعفاء النفوس وأصحاب اقتناص الفرص وعلى الفترات الزمنية وكان لكل فترة عنوانها بدءاً بالمحكمة الدولية التي كان العماد من أول المطالبين بها. فأخذوها تحت الفصل السابع دون تشكيل حكومة الوحدة الوطنية كما كانت المعادلة. وصولاً الى جعله ممثلاً "هوليودياً" للإغراء ولا يتكلم إلا بالزنار ونازل مروراً "ببسينات شباط" والوضعية الانبطاحية التي تمسح الارض.

كل هذا لان المطلوب من المسيحيين أن يتركوا عون لصالح القوات المسيحية التقسيمية ودفعوا ثمن قرارهم هذا متفجرات واغتيالات لا تطال إلاّ مناطقهم وخصوصاً في المتن وجرها الى معركة انتخابية فيما بعد والتهمة دائماً جاهزة للفاعل وهو سوريا وأتباعها في لبنان ومن بينهم عون.

ومع إغتيال الشهيد النائب بيار الجميل توجهت التهمة مباشرة الى عون ولم ينفع قول الاخير: ان الشهيد كان مثل إبني وصديق بناتي. وليس صدفة ان يكون كل الذين اغتيلوا بدءاً بالشهيد سمير قصير ووصولاً الى الشهيد أنطوان غانم من مسيحيي 14 آذار المؤمنين بلبنان الرسالة، وكلنا يذكر قَسَم الشهيد جبران التويني، باستثناء الشهيد النائب وليد عيدو السنّي الذي جاء استشهاده كسيناريو لاتمام معركة المتن الانتخابية الفرعية وإبعاد الكتائب اللبنانية عن التيار الوطني الحرّ وشق مسيحييو التعايش وضربهم بعضهم ببعض وإضعافهم لصالح التقسيم والتوطين.

وكان الفضل الكبير للعماد عون الذي حافظ على مسيحيي التعايش بضم الشيعة الى روحية 14 آذار بعد توقيع تفاهم "مار مخايل" الذي ينص على رسم الحدود وإقامة علاقات دبلوماسية بين سوريا ولبنان وجاء تصريح حزب الله ان التيار الوطني الحر علّمنا حمل العلم اللبناني ليكون الدليل على ان الحزب انضم الى ثورة الارز ومفهومها للبنان الرسالة ووداع فكرة الدولة الاسلامية عنده.

وأكذ على ذلك تصريح السيد حسن نصرالله بأن الحزب بعد 6 شباط 2006 هو غيره ما قبل هذا التاريخ. وهذا أدى فيما بعد الى وقوف التيار الوطني الحر مع المقاومة في حرب تموز واستقبال العائلات الشيعية المهجرة في المناطق المسيحية وقول السيد: ان للمسيحيين علينا دين المحافظة عليهم الى يوم القيامة.

ومع انتصار الجيش اللبناني في الشمال على فتح الاسلام الذي موّلته المؤامرة ومنعه من اقامة دولته الاسلامية، والتفاف الشعب اللبناني بأسره حول جيشه... كل هذا أنعش مجدداً أمل انتصار روحية 14 آذار والعودة بها الى مسارها الطبيعي. ومع خروج الوصاية السورية، ومن أجل منع عودتها علينا أن لا نتدخل في شؤونها الداخلية، بقي أمامنا تطبيق شعار ثورة الارز: حرية، سيادة، استقلال ولبنان أولاً وقولاً وفعلاً.

وعلى النواب المجتمعين في "الفينيسيا" التصرف كطائر الفينيق وأن لا ينتظروا كلمة السر من عاصمة القرار وعليه ان يكون لبنان أولاً في ضميرهم وان يدعموا مبادرة العماد عون الحوارية والاتفاق معاً على حل المشاكل العالقة وأن ينتخبوا معاً الرئيس القادر على حل الازمة وليس إدارتها.

فانتخاب الرئيس بالنصف زائد واحد كما تريد المؤامرة بعد دفع النواب في هذا الاتجاه وبعد أن حبستهم في الفينيسيا لا يخدم روحية 14 آذار التوافقية.

وان الرئيس المنتخب في هذه الطريقة سوف يحكم "صورياً" ولكي يصل الى بعبدا وكما علمتنا التجارب عليه الاستعانة بدبابات ما. فالرئيس أمين الجميل وصل الى بعبدا في ظل الدبابة الاسرائيلية. والرئيس الياس الهراوي على متن الدبابة السورية.

أما إذا كنتم في "الفينيسيا" تدرسون نوعية الدبابة التي ستوصل رئيسكم الى بعبدا تكونون قد أسقطتم الشعار الذي أوصلكم الى النيابة: حرية، سيادة، استقلال وتكونون قد دفنتم أحلام الشعب الذي انتخبكم ودفنتم مرتين شهداء 14 آذار وقسَم الشهيد جبران التويني: أحلف بالله العظيم مسيحيين ومسلمين... وأعدتم التاريخ الى الوراء...

فانتخاب الرئيس بالتحدي وبالنصف زائد واحد هو إغتيال للوطن الذي استشهد من أجله أمثال النائب الشهيد جبران التويني ويبقى شعاره ليس للتطبيق وانما للتاريخ فقط. وكل هذا يحصل تحت اللون الاحمر واللون الابيض... ألوان ثورة الارز.

وما زال بعض النواب يضعون شال الثورة على الأكتاف في جلسات انتخاب الرئيس في البرلمان.. ومن غير الرئيس العماد ميشال عون يعمل لتحقيق شعارات ثورة الارز قولاً وفعلاً؟


Great article Samir.
Image
Image

"My expectations as always are low" Haroun on Jieh council
User avatar
Abou Jamra
senior member
 
Posts: 1099
Joined: Sat Apr 22, 2006 3:31 am

Postby haroun » Thu Oct 04, 2007 1:38 am

Samir's imagination continue to roam the fictional space. His article is rich in wishful thinking and sparse with facts, Maybe Nassif and himself are in race for the best fictional story award. Both gifted writers show a disconnect with the average lebanese who for the last 3 years is feeling betrayed by a Syrian Iranian puppet called Aoun and screwed by a mullah.

This new article sheds some light on who continues to make life difficult for the Lebanese and the state of the ethernal love between fatass and pumpkin head.


السياسة - خاص
كشفت مصادر مطلعة وشديدة الخصوصية لـ "السياسة" ان سورية و»حزب الله« لم يعودا يريان في النائب ميشال عون مرشحهما الى منصب رئاسة الجمهورية, واوضحت المصادر ان دمشق تعمل بشكل حثيث عبر حلفائها المعلنين والمستترين لتعديل الدستور اللبناني لكي تتيح لقائد الجيش ميشال سليمان امكانية تولي منصب الرئاسة, تماما كما فعلت قبل تسعة اعوام تقريبا للمجئ بقائد الجيش انذاك اميل لحود رئيسا للجمهورية.
واضافت المصادر ان قرار ازاحة عون تم اتخاذه في دمشق قبل فترة وجيزة وتم تبليغه الى الامين العام ل¯ »حزب الله« السيد حسن نصرالله عبر معاونه السياسي حسين علي خليل, علماً ان هذا القرار لم يفاجئ نصر الله الذي تكونت لديه معطيات, حتى قبل تبلغه القرار السوري, ان امكانية نجاحه في ايصال عون الى كرسي الرئاسة الاولى اصبحت معدومة استناداً الى المعارضة الشديدة التي تبديها قوى 14 اذار لتولي عون رئاسة البلاد. غير ان نصر الله لم يعلن موقفه هذا على الملأ حتى الآن خشية ما قد يترتب عليه من رد فعل عون وربما انقلابه على قوى 8 اذار والانحياز مجدداً الى فريق الاكثرية بما يؤمن له اكثرية الثلثين لانتخاب رئيس يتعارض بالكامل مع طروحات وشروط »حزب الله«.
وتقول معلومات المصادر المتابعة ان نصر الله قد يلجأ في احتفال يوم القدس غداً الجمعة الى اعلان انهاء الاعتصام في وسط بيروت ليكون ذلك بمثابة الخطوة الاولى نحو تهميش عون, ومن ثم عدم تسميته كمرشح للرئاسة من قبل »حزب الله« والمعارضة.
وتتولى دمشق بالتنسيق مع حلفائها السعي ما امكن الى تعديل الدستور واتاحة الفرصة امام ميشال سليمان لتولي منصب الرئاسة, وتستخدم سورية وسائل الترغيب والترهيب مع بعض اعضاء مجلس النواب لكسب اصواتهم لصالح اجندة مواقفها.
في موازاة هذا »التشظي« الوشيك في قوى »8 اذار«, كشف قطب بارز في فريق الاكثرية النيابية ل¯ »السياسة« ان ثمة ستة نواب من قوى »8 اذار« المعارضة للحكومة والموالية للنظام السوري سيصوتون لمصلحة مرشح 14 اذار في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية.
وقال القطب البارز الذي فضل عدم الكشف عن اسمه, ان اسماء النواب الستة ستظل طي الكتمان للحفاظ على امنهم, واكد ان من اولويات الرئيس المقبل للبنان وفق اجماع قوى الاكثرية, البحث في كيفية تطبيق القرار 1559 في ما يتعلق بالبند الذي يتحدث عن نزع سلاح الميليشيات وخصوصا سلاح »حزب الله«.

شمعون: حرام أن يعير احد عون أهمية لأن دواءه ليس عندنا بل في العصفورية
الجوزو: لقد سقط لبنان وسقطت حكوماته، بفضل إرهاب حزب الله
User avatar
haroun
senior member
 
Posts: 643
Joined: Sat Apr 08, 2006 10:46 pm
Location: Under the kharroube

Postby Abou Jamra » Sun Oct 07, 2007 9:32 pm

haroun wrote:Samir's imagination continue to roam the fictional space. His article is rich in wishful thinking and sparse with facts, Maybe Nassif and himself are in race for the best fictional story award. Both gifted writers show a disconnect with the average lebanese who for the last 3 years is feeling betrayed by a Syrian Iranian puppet called Aoun and screwed by a mullah.

This new article sheds some light on who continues to make life difficult for the Lebanese and the state of the ethernal love between fatass and pumpkin head.


السياسة - خاص
كشفت مصادر مطلعة وشديدة الخصوصية لـ "السياسة" ان سورية و»حزب الله« لم يعودا يريان في النائب ميشال عون مرشحهما الى منصب رئاسة الجمهورية, واوضحت المصادر ان دمشق تعمل بشكل حثيث عبر حلفائها المعلنين والمستترين لتعديل الدستور اللبناني لكي تتيح لقائد الجيش ميشال سليمان امكانية تولي منصب الرئاسة, تماما كما فعلت قبل تسعة اعوام تقريبا للمجئ بقائد الجيش انذاك اميل لحود رئيسا للجمهورية.
واضافت المصادر ان قرار ازاحة عون تم اتخاذه في دمشق قبل فترة وجيزة وتم تبليغه الى الامين العام ل¯ »حزب الله« السيد حسن نصرالله عبر معاونه السياسي حسين علي خليل, علماً ان هذا القرار لم يفاجئ نصر الله الذي تكونت لديه معطيات, حتى قبل تبلغه القرار السوري, ان امكانية نجاحه في ايصال عون الى كرسي الرئاسة الاولى اصبحت معدومة استناداً الى المعارضة الشديدة التي تبديها قوى 14 اذار لتولي عون رئاسة البلاد. غير ان نصر الله لم يعلن موقفه هذا على الملأ حتى الآن خشية ما قد يترتب عليه من رد فعل عون وربما انقلابه على قوى 8 اذار والانحياز مجدداً الى فريق الاكثرية بما يؤمن له اكثرية الثلثين لانتخاب رئيس يتعارض بالكامل مع طروحات وشروط »حزب الله«.
وتقول معلومات المصادر المتابعة ان نصر الله قد يلجأ في احتفال يوم القدس غداً الجمعة الى اعلان انهاء الاعتصام في وسط بيروت ليكون ذلك بمثابة الخطوة الاولى نحو تهميش عون, ومن ثم عدم تسميته كمرشح للرئاسة من قبل »حزب الله« والمعارضة.
وتتولى دمشق بالتنسيق مع حلفائها السعي ما امكن الى تعديل الدستور واتاحة الفرصة امام ميشال سليمان لتولي منصب الرئاسة, وتستخدم سورية وسائل الترغيب والترهيب مع بعض اعضاء مجلس النواب لكسب اصواتهم لصالح اجندة مواقفها.
في موازاة هذا »التشظي« الوشيك في قوى »8 اذار«, كشف قطب بارز في فريق الاكثرية النيابية ل¯ »السياسة« ان ثمة ستة نواب من قوى »8 اذار« المعارضة للحكومة والموالية للنظام السوري سيصوتون لمصلحة مرشح 14 اذار في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية.
وقال القطب البارز الذي فضل عدم الكشف عن اسمه, ان اسماء النواب الستة ستظل طي الكتمان للحفاظ على امنهم, واكد ان من اولويات الرئيس المقبل للبنان وفق اجماع قوى الاكثرية, البحث في كيفية تطبيق القرار 1559 في ما يتعلق بالبند الذي يتحدث عن نزع سلاح الميليشيات وخصوصا سلاح »حزب الله«.


The only fiction here are the articles you post. Talk about wishfull thinking.

I am sure you heard or read the sayyeds speech on Friday. Yawm al Quds.

نريد رئيسا وطنيا ولا يخضع للضغوط أو للسفارات وهذا الشخص "موجود ونص

His name is General Michel Aoun

تفضلوا عدلوا الدستور ليتمكن الشعب اللبناني من انتخاب رئيس صنع في لبنان

If this is not a direct endorsement of GMA as president. I don't know what is.

وتقول معلومات المصادر المتابعة ان نصر الله قد يلجأ في احتفال يوم القدس غداً الجمعة الى اعلان انهاء الاعتصام في وسط بيروت ليكون ذلك بمثابة الخطوة الاولى نحو تهميش عون


The camps are still there Haroun :-) aya تهميش aya balout...

Michel lal re2asa ya michel aoun aw michel sleiman.
Image
Image

"My expectations as always are low" Haroun on Jieh council
User avatar
Abou Jamra
senior member
 
Posts: 1099
Joined: Sat Apr 22, 2006 3:31 am

Postby haroun » Mon Oct 08, 2007 3:29 am

AJ don't follow a terrorist and don't let him decide who next president will be.

Fatass is a bandit and an outlaw, with his venom, he's directly responsible for the killing of thousands, and the forced militarization of quarter of the country. He's always protecting killers and thieves, yet you want his friendship. Don't overcome your weaknesses by relying on the forces of terror.

Hizballah leadership must be arrested and brought to justice, the terrorist party must be disbanded. What you call moquameh is really nothing more than moqawameh islamieh formed to benefit mullahs agenda and muslim exremists.

We all know that they don't want to shut down tent city caus it's a money making entrprise for the shi3a of bekaa and a thriving market for their their fancy drugs.

شمعون: حرام أن يعير احد عون أهمية لأن دواءه ليس عندنا بل في العصفورية
الجوزو: لقد سقط لبنان وسقطت حكوماته، بفضل إرهاب حزب الله
User avatar
haroun
senior member
 
Posts: 643
Joined: Sat Apr 08, 2006 10:46 pm
Location: Under the kharroube

Postby Prince Cadmus II » Mon Oct 08, 2007 7:54 am

That's true. Remember he warned the government and the army not to take a military incursion into Nahr el Bared.. ha! Imagine they actually listened to his warning!!!!

People like this come and go throughout time, and they leave us with nothing more noteworthy than a laugh at their actual capabilities when seen in retrospect.

They are nothing but angry "against-the-system" war mongerers who couldn't find a professional job in their life to put food on the table, so they swung to insanity to draw crowds and offer false hopes of freedom to the faithful for an alterior motive for power.
Don't piss down my back and tell me it's raining.
"Upon the Tsurian sea the people live who style themselves Phoenicians...
These were the first great founders of the world
Founders of cities and of mighty states"
User avatar
Prince Cadmus II
senior member
 
Posts: 715
Joined: Sun Apr 09, 2006 2:23 am
Location: Sydney, Australia

Postby Nano » Wed Oct 10, 2007 12:02 pm

Clearly this Samir is another Typical Taxi Driver with too much time on his hands!
-Not just an Ipod-
User avatar
Nano
advanced member
 
Posts: 170
Joined: Sat Apr 08, 2006 11:55 pm

Postby Abou Jamra » Wed Oct 10, 2007 8:13 pm

haroun wrote: a thriving market for their their fancy drugs.


This government is stressing everybody out, prozac and other anti depressants are in high demand. No recreational (substances of abuse) drugs are been used by the demonstrators.

Clearly this Samir is another Typical Taxi Driver with too much time on his hands!


"If a man is called to be a streetsweeper, he should sweep streets even as Michelangelo painted, or Beethoven composed music, or Shakespeare wrote poetry. He should sweep streets so well that all the hosts of heaven and earth will pause to say, here lived a great streetsweeper who did his job well." -
-- Martin Luther King Jr.

Mr Samir N Azzi is an exceptional taxi driver, a successful trader, and Press Secretary of the UALM. We salute and appreciate his commitment and devotedness to the FPM. Keep up the good work sir.
Image
Image

"My expectations as always are low" Haroun on Jieh council
User avatar
Abou Jamra
senior member
 
Posts: 1099
Joined: Sat Apr 22, 2006 3:31 am

Postby Prince Cadmus II » Thu Oct 11, 2007 8:30 am

But would he give me a free ride home if I was left helpless, with no cash or any other way to go? Would he do that even if he didn't know who I was?
Don't piss down my back and tell me it's raining.
"Upon the Tsurian sea the people live who style themselves Phoenicians...
These were the first great founders of the world
Founders of cities and of mighty states"
User avatar
Prince Cadmus II
senior member
 
Posts: 715
Joined: Sun Apr 09, 2006 2:23 am
Location: Sydney, Australia


Return to Politics - Jieh

Who is online

Users browsing this forum: No registered users and 1 guest

cron